مالك الحب

قصه من الواقع

اذهب الى الأسفل

قصه من الواقع

مُساهمة من طرف barouk في الأربعاء أكتوبر 10, 2012 12:12 am



الراعي والرعيه
وقعت أحداث هذه القصة فى عهد خلافة
أبو بكر الصديق رضي الله عنه وعندها
كان عمر بن الخطاب يراقب ما يفعله أبو بكر الصديق
ويأتى بضعف ما يفعل حتى ينال الخير
ويسبقه إلى أعلى مراتب الجنة
في أحد الأيام كان عمر يراقب أبو بكر الصديق
في وقت الفجر وشد انتباهه أن أبا بكر
يخرج الى أطراف المدينة بعد صلاة الفجر
ويمر بكوخ صغير ويدخل به لساعات ثم ينصرف لبيته
وهو لا يعلم ما بداخل البيت ولا يدري ما يفعلة
أبو بكر الصديق داخل هذا البيت لأن عمر
يعرف كل ما يفعله أبو بكر الصديق من خير
إلا ما كان من أمر هذا البيت الذى لا يعلم عمر سره
مرت الايام ومازال خليفة المؤمنين
أبابكر الصديق يزور هذا البيت ومازال عمر لا يعرف
ماذا يفعل الصديق داخله إلى أن قرر عمر بن الخطاب
دخول البيت بعد خروج أبو بكر منه ليشاهد بعينه
ما بداخله وليعرف ماذا يفعل فيه
الصديق رضي الله عنه بعد صلاة الفجر
حينما دخل عمر في هذا الكوخ الصغير
وجد سيدة عجوز لا تقوى على الحراك
كما أنها عمياء العينين ولم يجد شيئاً آخر في هذا البيت
فاستغرب ابن الخطاب مما شاهد
وأراد أن يعرف ما سر علاقة الصديق بهذه العجوز العمياء

سأل عمر العجوز
ماذا يفعل هذا الرجل عندكم
يقصد أبو بكر الصديق فأجابت العجوز
وقالت : والله لا أعلم يا بنى فهذا الرجل
يأتى كل صباح وينظف لي البيت ويكنسه
ومن ثم يعد لى الطعام وينصرف دون أن يكلمنى
جثم عمر ابن الخطاب على ركبتيه واجهشت
عيناه بالدموع وقال عبارته المشهورة

لقد أتعبت الخلفاء من بعدك يا أبا بكر
اللهم ارزقنا
بحاكم يتفقد احوالنا يارب العالمين




avatar
barouk
Admin

عدد المساهمات : 1972
تاريخ التسجيل : 25/01/2012
العمر : 46

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://barouk25.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى